حوار رياض محرز .. سأفوز بلقب دوري أبطال أوروبا عاجلا أم آجلا

0

رياض محرز واحد من اللاعبين أصحاب المعجزات فهو كان العامل الرئيسي في معجزة فوز ليستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي فبعدما جاء من الدوري الفرنسي مغمورا أصبح بعدها بعام أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي وهو أول لاعب عربي يحقق لقب الدوري الإنجليزي وأيضا لقب أفضل لاعب في الدوري، قبل أن يقرر الإنضمام إلى مانشستر سيتي ليحقق أحلامه في الفوز بالعديد من البطولات وأهمها لقب دوري أبطال أوروبا.

النجم الجزائري الدولي فقد مكانه أساسيا هذا الموسم لصالح البرتغالي المتألق بيرناردو سيلفا ولو أن جوارديولا لايوجد عنده لاعبا أساسيا وأخر إحتياطيا فهو يعتمد على جميع العناصر المقيدة في فريقه ولكن لم يصبح محرز النجم الأول في مركزه كما كان في ليستر سيتي.

السيتي في مهمة تبدو صعبة بعد الخسارة في مباراة الذهاب أمام غريمه توتنهام هوتسبيرز بنتيجة 1-0 على ملعب وايت هارت لين الجديد ولكن مهمة الفوز في الإياب بأكثر من هدف وعلى ملعب السيتي ليست مستحيلة على مانشستر سيتي وأبناء المدرب بيب جوارديولا.

ماذا عن مواجهة توتنهام ؟

لقد كانت مواجهة صعبة لقد لعبنا مباراة جيدة وخلقنا العديد من الفرص  وأهدرنا ركلة جزاء كانت كفيلة بتغيير مسار الأمور، ولكن النتيجة لم تكن على ما يرام، وهنالك مواجهة في الإياب ستكون حاسمة وسنبذل قصارى جهدنا من أجل التأهل، نحن نعرفهم جيدا وهم كذلك وربما تلك تكون عيب في بعض الأحيان وليست بالميزة.

ماذا عن طريقة لعبك ومركزك المفضل في الملعب؟

أنا أحب أن أكون على حريتي في الملعب وأن أبدء الهجمات من الجناح وأن أدخل للداخل وأسجل وهذا مختلف بعض ما عن طريقة بيب حيث يريد منا الإلتزام واللعب على الطرف من الخارج ولكن أنا هنا لأتعلم من طرق المدربين المختلفة .

ماذا عن حياتك في مانشستر سيتي ؟
لقد فعلت كل شئ في ليستر سيتي وأردت خوض تجربة أعلى وتحدي أكبر ، مانشستر سيتي هو النادي الأأفضل لي ولطريقة لعبي ولطالما أردت الإنضمام والتدرب تحت يد بيب جوارديولا ،تشكيلتنا رائعة وبها العديد من اللاعبين الممتازين في كل المراكز وهنا تكون التحديات كبيرة من أجل الفوز باللعب في التشكيلة الاساسية وكل واحد يساعد زميله من أجل التطور ومساعدة الفريق.

ماهي طموحاتك في دوري أبطال أوروبا؟ وماهو لاعبك المفضل؟

أنا أحب ليونيل ميسي ولاعبين مثل حاتم بن عرفة وآرين روبين ، أنا لدي العديد من الذكريات في دوري أبطال أوروبا خاصة مع فريق برشلونة في العصر الذهبي من 2010 وحتى 2012 لطالما كنت مستمتعا بطريقة لعبهم وتمنيت يوما ما أن أكون في وسط هذا الحدث، ولآن أنا للمرة الثانية في دور الـ8 بعدما تأهلت العام الماضي مع ليستر سيتي  وأنا أتمنى أن أصل لقبل النهائي والنهائي والفوز باللقب وهذا سيحدث عاجلا أم آجلا.

لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

سياحةعرض الكل

فنونعرض الكل

سينماعرض الكل

فنونعرض الكل

رياضةعرض الكل

كوميدياعرض الكل

300x250

الشائعة