مقابلة جيجي بوفون ج 2

0

ربما كان إنتقاله إلى باريس سان جيرمان بعمر الـ40 عاما مفاجأة للعديد من متابعي كرة القدم ، وهنالك بعض الجماهير إتهمته بالسعي وراء المال لكي يترك يوفنتوس بعد 17 عاما من اللعب بقميص السيدة العجوز.

بوفون رفض ذلك بأنه جمع الكثير من المال خلال مسيرته مع يوفنتوس ودافع عن ذلك بأنه رفض الرحيل عن يوفنتوس بعد هبوط الفريق إلى الدرجة الثانية في موسم 2006 ولكنه سعى لتحدي جديد في فرنسا وهذا ما أثار رغبته في الرحيل لهناك بدلا من الإعتزال نهائيا.

وقال بوفون :" على القول بأن باريس سان جيرمان كانوا أذكياء للغاية في طريقة توقيعهم معي، لقد عرفوا كيف يفكر رجل في الـ40 من عمره مثلي، عندما تتحدث مع شخص ناضج فإنك يجب أن لاتذهب بالحوار إلى الناحية المادية، عليك إقناعه ببعض الكلمات التي هي محور إهتمامه".

وأضاف الإيطالي :" لقد قالو لي نحن نريد رجل مثلك كشخص وكلاعب ، أنت لديك شخصية وصفات نفتقدها في غرفة الملاعب وأنت ستساعدنا على بناء شخصية هذا الفريق، هذه الكلمات جذبتني لهم ، ماذا ينقص شخص في الـ40 طموح مثلي سوى تحدي جديد للعمل لمدة موسم أو إثنين، كنت بحاجه للشعور بأهميتي مرة أخرى.

بوفون سيكمل 41 عاما الشهر المقبل ويلعب بجوار تيموتي ويا إبن الإسطورة جورج ويا وكذلك لعب أمام ماركوس ثورام إبن إسطورة فرنسا وزميل بوفون السابق ليليان ثورام ولكن بوفون يرى بأن ذلك طبيعي وهو يتكيف مع الوضع الحالي ويحاول أن ينزل بتفكيره لسن هؤلاء الشباب.

وتحدث بوفون عن ذلك قائلا :" إنه أمر رائع وفريد من نوعه، أن تلعب بجانبهم فهذا لابد أن يحدث عندما يكون عمرك 40 عاما لقد لعب أمام فيدريكو كييزا إبن إينريكو والذي كان زميلي في الغرفة عندما كنت في بارما، وكذلك لعبت أمام ماركوس ثورام إبن ليليان   والذي كان زميلي لمدة 10 سنوات في يوفنتوس، ولكن هذا يجعلني أبدو صغيرا ،إذا كان عليك أن تستمر في هذا السين فيجب أن تذهب بعقلك لتفكيرهم ولكن بعض الأحيان عليك أن تعطيهم دروس من خبراتك.

وتحدث بوفون عن تأثير السوشيال ميديا في حياة اللاعبين وخاصة اللاعبين الصغار الذين يركزون على نشر جميع حياتهم الشخصية على السوشيال ميديا وهو مالم يكن يحدث أيام بوفون.

وقال حارس باريس :" السوشيال ميديا أصبحت أمرا هاما في حياة اللاعبين وكيف يقومون بنشر حياتهم وأحاسيسهم للعلن ولكن في سن اللاعبين الصغار الأمر يعرضهم للوقوع في بعض المشاكل ، لقد تعلمت أمرا منذ أن كنت صغيرا وقد سمعت ذلك ممن كانو قبلي، علي أن أثبت نفسي في الملعب وأن أبعد حياتي الشخصية عن الجميع، أيضا النادي ساعدني كثيرا لقد نشأت في نادي كبير مما ساعدني على إبعاد حياتي عن الجميع، ولكني محظوظ لأنني لم أنشأ في عصر السوشيال ميديا".

لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

سياحةعرض الكل

فنونعرض الكل

سينماعرض الكل

فنونعرض الكل

رياضةعرض الكل

كوميدياعرض الكل

300x250

الشائعة